أخبار دولية

مقتل 16 شخصا في سياراتهم بعد أن حاصرتهم الثلوج في باكستان

درة - وكالات:  

لقي ما لا يقل عن 16 شخصا، في باكستان، مصرعهم جراء انخفاض حرارة أجسامهم بعد أن حوصروا في سياراتهم إثر تدني درجات الحرارة إلى ما دون الصفر المئوي وتساقط الثلوج بغزارة

وقال مسؤولون اليوم السبت إن درجات الحرارة انخفضت إلى 8 درجات مئوية تحت الصفر وسط تساقط للثلوج بغزارة في منتجع موري الجبلي الباكستاني ليلا، مما أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 16 شخصا حوصروا في سياراتهم، بحسب ما ذكرت الأسوشيتد برس

وقال عتيق أحمد، ضابط بشرطة إسلام أباد، إن 8 من القتلى الـ16 كانوا من عائلة الضابط بشرطة إسلام أباد نافيد إقبال، الذي توفي هو الآخر

وأشار مسؤولون إلى أن الـ16 جميعا توفوا بسبب انخفاض حرارة الجسم

وقال وزير الداخلية الباكستاني شيخ رشيد أحمد إن آلاف المركبات انتشلت من الثلوج لكن أكثر من 1000 مركبة لا تزال عالقة في المنطقة

ويقع منتجع موري على بعد 45.5 كيلومترا شمالي العاصمة إسلام أباد، وهو منتجع شتوي شهير يجذب أكثر من مليون سائح سنويا. وغالبا ما تسد الطرق المؤدية إلى المدينة بسبب الثلوج في الشتاء

وأضاف وزير الداخلية أن أكثر من 1.2 متر من الثلوج تساقطت في المنطقة خلال الليل وتم حظر حركة المرور القادمة اليوم السبت. وأشار الوزير إلى أنه تم استدعاء قوات أمن ووحدة جبلية عسكرية خاصة للمساعدة

وقال: “حتى ذلك الحين، لا يسمح لأي مركبة أو حتى الأشخاص الذين يسيرون على الأقدام بدخول موري باستثناء مركبات الطوارئ والإنقاذ وأولئك الذين يجلبون الطعام للأشخاص العالقين”

وقال المسؤول المحلي عمر مقبول إن تساقط الثلوج بكثافة أعاق جهود الإنقاذ أثناء الليل، حتى إن المعدات الثقيلة التي تم إحضارها لإزالة الجليد علقت في البداية، مضيفا أنه تم توزيع الطعام والبطانيات على السياح العالقين.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المصدر : سكاي نيوز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى