المحليات

“التحالف” يعرض أدلة استخدام الحوثيين للموانئ عسكريًا.. ويصف قرصنة السفينة “روابي” بانتهاك للقوانين الدولية

درة - التحرير :  

استعرض المتحدث باسم تحالف دعم الشرعية في اليمن، العميد ركن تركي المالكي، اليوم (السبت)، أدلة جديدة تثبت استخدام ميليشيا الحوثيين للموانئ اليمنية عسكريًا.

وأوضح خلال مؤتمر صحفي لعرض الأدلة، أن بعض الحوادث الجديدة التي ارتكبتها الميليشيا الحوثية تمثل انتهاكًا صارخًا للقوانين الدولية الإنسانية والمتعلقة بالبحار، مما يهدد التجارة البحرية العالمية، موضحًا أن قرصنة الحوثي للسفينة “روابي” انتهاك صارخ للقانون الدولي.

وعرض التحالف إحصائيات لعدد الانتهاكات التي قامت بها ميليشيا الحوثي، والتي أظهرت استخدام أعداد مختلفة من الصواريخ الباليستية والكروز والطائرات دون طيار والزوارق البحرية والألغام في عمليات عسكرية مدنية.

وذكر أنه ثبت للتحالف تخطيط ميليشيا الحوثيين لاختطاف سفينة “روابي”، والتي كانت تسير في الممرات البحرية الدولية، وذلك من خلال اعتراض زوارق بحرية مسارها بالمياه واقتيادها لميناء الصليف، كما استعرض التحالف الأضرار التي أصابت السفينة، وبين محتوياتها التي استهدفتها الميليشيا الحوثية الإيرانية، مشيرًا إلى أن الإرهابي منصور السعدي هو المسؤول الرئيسي عن تنفيذ عمليات القرصنة.

وأبان التحالف أن ميناء الحديدة هو المقر الرئيسي لاستقبال الصواريخ الباليستية الإيرانية، كما عرض مواقع لتخزين هذه الصواريخ بالقرب من الميناء، بالإضافة إلى مواقع أخرى تجمع فيها الصواريخ الإيرانية قبل نقلها لمواقع أخرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى