تقارير اخبارية

تقرير/ الاختلاف بين النساء والرجال فى رحلة فقدان الوزن

درة - قسم التحرير:  

النساء والرجال مختلفون، ليس فقط من الناحية البيولوجية، ولكن بعدة طرق أخرى تشير إلى الاختلاف الواضح بينهما، حيث تختلف الطريقة التي يستجيب بها أجسامهم للطعام.

وأظهرت الدراسات أن النساء تميل أكثر لتناول الطعام وربما السبب فى ذلك طبيعة الهرمونات لديها.

كما أن النساء بحاجة أكبر إلى الدهون، وأيضا لدى النساء أسبابًا مختلفة لاكتساب الوزن.

وعلى الرغم من أن فقدان الوزن واكتساب كتلة العضلات أمر فريد يختلف من شخص لأخر، يرصد تقرير موقع “تايمز أوف انديا” بعض الطرق التي يختلف فيها الرجال والنساء عن بعضهم البعض من حيث فقدان الوزن.

الضغط العصبى

يستجيب الرجال والنساء للتوتر بشكل مختلف، في حين أن الكثير من الرجال يتغلبون على التوتر من خلال اتباع روتينهم اليومي الذي يتضمن ممارسة الرياضة.

ولوحظ أن النساء تميل إلى الانغماس في الأكل العاطفي، وبمجرد إنشاء هذه العلاقة مع الطعام، من الصعب للغاية كسر هذا النمط.

ولكن المفتاح لكسر هذا النمط لدى النساء هو إيجاد طريقة أخرى صحية للتعامل مع هذه المشاعر، مثل الانغماس في أنشطة مثل الرسم أو الرقص أو الطهي.

ويمكن أن يكون ذلك علاجًا فعالًا ويدعم أهداف فقدان الوزن على المدى الطويل.

الدعم

إن الدعم الذي تحتاجه المرأة مختلف تمامًا وتحتاج إليه أكثر بكثير مقارنة بالرجال، يتم تخريب معظم جهود النساء من قبل أفراد أسرهن أو غيرهم من الأشخاص المهمين بمجرد اقتراح طلب وجبة من الخارج الذى من شأنه أن تفسد خطط إنقاص الوزن.

كما أن عدم إدراك مدى أهمية الخطوات الصغيرة نحو تحقيق الوزن المطلوب قد تسبب الفشل.

لذلك فإن النساء بحاجة أكبر إلى الدعم والتشجيع لمواصلة جهودهن نحو التخلص من الكيلو جرامات الزائدة.

النساء اكثر تأثرًا بأرقام مقياس الوزن

مقياس الوزن بالنسبة لمعظم الرجال ليس هدفًا فى حد ذاته، بينما تميل النساء إلى ربط الكثير بالوزن الظاهر على الميزان.

وذلك لأن ن الزيادة الطفيفة أو عدم الانخفاض وثبات الوزن أو التقلبات الكثيرة تسبب لديهن الشعور بالغضب والإحباط وأحيانًا الاكتئاب مما يؤدي في النهاية إلى فقدان الدافع لإنقاص الوزن.

ومع ذلك، هذا غير صحيح لأنه في بعض الأحيان قد لا تنعكس التغييرات على مقياس الوزن.

كل شيء أو لا شيء

غالبًا ما يُلاحظ اتباع نهج متطرف تجاه فقدان الوزن عند النساء حيث يتخلين تمامًا عن بعض المواد الغذائية أو ينتهي بهن الأمر بعدم تناول الطعام على الإطلاق طوال اليوم كنوع من العقوبة إذا تناولن الوجبات السريعة في وقت سابق من اليوم.

ويميل هذا النهج المتمثل في ممارسة كل شيء أو لا شيء إلى الإخلال بالتوازن المطلوب لتطوير أسلوب حياة صحي ومتوازن ومن ثم الإخلال لخطة إنقاص الوزن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى