المجتمع والصحة

تقرير/ العصب الحائر.. الأعراض والأسباب والعلاج

درة - قسم التحرير:  

عندما يصاب الشخص بانخفاض شديد في نسبة ضغط الدم يصاحبه عدم القدرة على التقاط النفس بشكل طبيعي، وقد يصل الأمر لفقدان الوعي لثوانٍ.

وقد يتعرض البعض لهذه الحالة دون معرفة السبب الحقيقي وراءها.

وعند الذهاب للطبيب يطلب بعض الفحوصات التي قد تثبت أنك مصاب بالعصب الحائر.

فما هو العصب الحائر؟

العصب الحائر أو العصب المبهم يعد أحد الأعصاب القحفية الاثنا عشر ويعد  العصب الوحيد الذي ينشأ في المخ  وينتهي  في الجهاز الهضمي.

ما هو دور العصب الحائر؟

يقوم العصب بنقل الإشارات الحسية والحركية من الجهاز العصبي إلى كل الأعضاء الواقعة بين  المخ إلى الأمعاء الغليظة ويتحكم  في سرعة ضربات القلب، وعند الإصابة بهذا العصب يتسبب في إبطاء نبضات القلب.

كما أنه يتحكم في حركة الأمعاء الدقيقة والغليظة ويسيطر على  النطق.

ما هي أعراض الإصابة بالعصب الحائر؟

يتعرض الكثيرون المصابون بالعصب الحائر للشعور بنخز في الصدر والقلب وتسارع ضربات القلب، وانخفاض الضغط.

ما هي أسباب الإصابة بالعصب الحائر؟ 

– الضغط النفسي مثل حالات الحزن الشديد.

– الحساسية الشديدة اتجاه أي موقف يتعرض له الشخص.

-الإصابة بالجفاف.

– السهر أو الجلوس فترة طويلة دون حركة.

ما هي الفحوصات اللازمة للكشف عن الإصابة بالعصب الحائر؟

-الايكو علي القلب.

-رسم القلب بالمجهود.

– فحص الطاولة المائلة الذي يتم عن طريق وضع المريض بحالة وقوف مائل بزاوية 70 درجة مع مراقبة ضغط الدم ونبض القلب وتخطيط القلب وأكسجين الدم.

ما هي الإسعافات الأولية عند تعرض المريض لأعراض العصب الحائر؟

-ينصح بالجلوس او الاستلقاء مع رفع القدمين الى مستوى أعلى من مستوى القلب.

-تناول مشروب مالح.

كيف يتم علاج العصب الحائر؟

-بعد إجراء الفحوصات السابق ذكرها والتأكد من أنك تعاني بالفعل من العصب الحائر، يجب عليك أن تعلم أن إهمال العلاج يتسبب في حدوث العديد من المضاعفات الصحية.

– تناول الأملاح يساعد على تقليل حدة الأعراض، لأن الملح يساعد على الاحتفاظ بالسوائل في الأوعية الدموية لفترة أطول.

-ممارسة الرياضة اليومية في علاج أعراض العصب الحائر تعد من أهم الحيل، حيث إن المجهود اليومي من خلال الرياضة يزيد من  تحسن سريان السيلان العصبي وتنشيط الدورة الدموية في الجسم.

-يتم اعطاء المريض العلاجات الدوائية المناسبة لحالته، وتكون مؤقتة و بسيطة، يتم تحديدها من قبل الطبيب المعالج.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى