الإقتصادية

“منشآت” تطلق منصة الابتكار المفتوح بالشراكة مع “تام” التنموية

لبناء مجتمع من المبتكرين في المملكة ..

درة - واس:  

أطلق محافظ الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة “منشآت” المهندس صالح بن إبراهيم الرشيد، منصة “الابتكار المفتوح” بالشراكة مع شركة “تام” التنموية الشريك الحكومي للابتكار المجتمعي، وذلك أثناء زيارته لمقر الشركة بالرياض بحضور نائب المحافظ لريادة الأعمال عصام الذكير، والمدير العام للابتكار المهندس عبدالمجيد العمراني، بالإضافة إلى فريق عمل الابتكار في “منشآت” والعديد من الشخصيات والقيادات من شركة “تام”.
وخلال اللقاء استعرض الرئيس التنفيذي لشركة “تام” عبدالله اليوسف الرؤية التي تهدف الشركة لتحقيقها، والمرتكزة على استخدام الابتكار كمنهجية لخلق أثر مجتمعي، وإيجاد فرص أمام المبتكرين من أفراد المجتمع لإيجاد حلول مبتكرة، والتغلب على التحديات التي تواجههم، في إطار دمج المجتمع في عملية التغيير، وبغرض رفع كفاءة وتنافسية المنظمات في القطاعين الحكومي والخاص، بما يواكب رؤية المملكة 2030.
وتحدث المهندس تركي فقيرة، الشريك الإداري لشركة “تام إكس” عن منصة “الابتكار المفتوح”، وأهميتها كمنصة وطنية تسعى لبناء مجتمع من المبتكرين في المملكة، وكيفية تفعيل دور “إستديو تام إكس” في دعم ثقافة الابتكار، منوهًا بسعي المنصة لتسخير الجهود والخبرات لتوفير بيئة حاضنة لجميع المبتكرين من أبناء المملكة والعالم العربي، بما يجعلها حلقة وصل بين الجهات والمنظمات الباحثة عن المواهب والعقول المبتكرة وبين مجتمع الابتكار.
وأشار الذكير إلى أن هذه الاتفاقية تأتي استكمالا لنجاحات منصة الأفكار الوطنية (فكرة)، التي أطلقت عام 2019 بالشراكة مع 12 جهة من القطاعين العام والخاص، ومشاركة نحو 3500 مبتكر ورائد أعمال حول المملكة، بمجموع جوائز تجاوز مليون ريال، حيث تسهم هذه الخطوة في تفعيل منظومة الابتكار التجاري الوطنية، وخلق مبادرات مستدامة بالشراكة مع القطاع الخاص، لتأكيد دور الهيئة في تمكين قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة من عملية التطور والازدهار.
بدوره، أكد المهندس محمد الهاشمي مدير الابتكار والتصميم في شركة “تام إكس” أن فريق العمل حريص على تطبيق المنهجيات الحديثة التي تعتمد على إشراك المبتكرين وأصحاب الخبرات في عدد من اللقاءات التفاعلية والتدريبية، وسيحصل المشاركون على فرصة الانضمام إلى المعسكرات الافتراضية التي تقدمها المنصة لمواجهة التحديات، من خلال العمل مع الخبراء لتصميم وتطوير أفضل الحلول الممكنة لها.
وتعمل “منشآت” على إعداد وتنفيذ ودعم برامج ومشاريع لنشر ثقافة وفكر العمل الحر وروح ريادة الأعمال والمبادرة والابتكار، وتنويع مصادر الدعم المالي للمنشآت، وتحفيز مبادرات قطاع رأس المال الجريء، إلى جانب وضع السياسات والمعايير لتمويل المشاريع التي تصنف على أنها مشاريع صغيرة ومتوسطة، وتقديم الدعم الإداري والفني للمنشآت ومساندتها في تنمية قدراتها الإدارية والفنية والمالية، والتسويقية، والموارد البشرية، وغيرها.
كما تعمل على دعم إنشاء شركات متخصصة في التمويل، وتفعيل دور البنوك وصناديق الإقراض وتحفيزها لأداء دور أكبر وفعال في التمويل والاستثمار في المنشآت، وإنشاء ودعم البرامج اللازمة لتنمية المنشآت، إضافة إلى إنشاء مراكز خدمة شاملة للمنشآت لإصدار جميع المتطلبات النظامية لها ونحوها؛ من خلال المشاركة الفعلية والإلكترونية للجهات العامة والخاصة ذات العلاقة.
يذكر أن شركة “تام” التنموية المحدودة، عملت خلال السنوات الـ10 الماضية مع أكثر من 50 جهة وشريكًا من القطاعين العام والخاص، لتعزيز فكرة المشاركة والتحول المجتمعي.
وفي عام 2020 أعلنت الشركة عن إطلاق “تام إكس” ذراع الابتكار والتصميم الخاص بها، لتقديم خدمات الابتكار الحكومي وإدارة وتطوير تجارب المواطنين، لتصيح بذلك الشريك الحكومي للابتكار المجتمعي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى