أخبار دولية

أوكرانيا تقترح على روسيا مفاوضات خاصة قرب آزوفستال

درة - وكالات:  

أعلنت الرئاسة الأوكرانية، الأحد، أنها اقترحت على روسيا إجراء مفاوضات قرب مجمع آزوفستال الصناعي في ماريوبول (جنوب شرق) حيث لا يزال يتحصن جنود ومدنيون أوكرانيون بعدما بات القسم الأكبر من المدينة تحت السيطرة الروسية

وصرح أوليكسي أريستوفيتش، أحد مستشاري الرئيس الأوكراني: “دعونا الروس إلى عقد جلسة مفاوضات خاصة قرب موقع آزوفستال”، لافتاً إلى أن الجانب الأوكراني “ينتظر رد” الوفد الروسي، وفق فرانس برس

“عمليات هجومية”

جاء ذلك فيما قال مسؤولون أوكرانيون في وقت سابق، إن القوات الروسية حاولت اقتحام مجمع مصنع آزوفستال للصلب الذي تسيطر عليه أوكرانيا، الأحد، في مدينة ماريوبول المحاصرة بجنوب شرقي البلاد

وكتبت قيادة القوات المسلحة الأوكرانية على فيسبوك تقول، إن القوات الروسية تنفذ “عمليات هجومية” في منطقة آزوفستال، فضلاً عن شن غارات جوية على البنية التحتية المدنية

من جهته، لفت سيرهي فولينا، قائد اللواء 36 من مشاة البحرية الأوكرانية في ماريوبول، متحدثاً من موقعه في المصنع في مقابلة مع نائب معارض نُشرت على موقع يوتيوب الأحد، إلى أن روسيا تستهدف المجمع بقصف جوي ومدفعي

مسؤول ينفي

في المقابل، نفى كونستانتين إيفاشينكو، المسؤول الذي عينته روسيا رئيساً لبلدية ماريوبول لكن لم تعترف به أوكرانيا، وقوع أي قتال في المدينة في تصريحات نقلتها عنه وكالة الأنباء الروسية “تاس” الأحد

غير أنه لم يتسن لرويترز التحقق بشكل مستقل من الروايات الأوكرانية أو الروسية

يشار إلى أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين كان صرح الأسبوع الماضي بأنه لم تعد هناك حاجة للسيطرة على المجمع. وأعلن الخميس الماضي “تحرير” ماريوبول، مطالباً وزير دفاعه علانية بإلغاء اقتحام مصنع آزوفستال لإنقاذ حياة الجنود الروس

هدف مهم

يشار إلى أن مصنع آزوفستال للصلب هو المعقل الرئيسي للمقاومة الأوكرانية في ميناء ماريوبول

وحاصرت القوات الروسية المصنع في أوائل مارس الماضي، وسيطرت تدريجياً على معظم المدينة

كما شكلت ماريوبول، منذ انطلاق العملية العسكرية الروسية على الأراضي الأوكرانية في 24 فبراير الفائت، هدفاً مهماً لموسكو، لاسيما أن السيطرة عليها ستخولها الربط بين مناطق الشرق الأوكراني وشبه جزيرة القرم جنوباً، التي ضمت إلى الأراضي الروسية عام 2014.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المصدر : العربية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى