المحليات

“جود الإسكان” تختتم “دوري جود” لإسكان أسر القطاع الرياضي من فئة الأشد احتياجا

بالشراكة مع الاتحاد السعودي لكرة القدم..

درة - الرياض :  

اختتمت منصة “جود الإسكان” حملة (دوري جود) لدعم منسوبي القطاع الرياضي وأسرهم من فئة الأشد احتياجًا، وذلك بمشاركة الأندية وجماهيرها وبدعم محبيها من الجماهير الرياضية، وعموم الداعمين من الأفراد والمؤسسات.
وجرت فعاليات المنافسة افتراضيًّا على شبكة تويتر ومن خلال وسم #دوري_جود، وذلك في إطار حملة “جود الإسكان” الكبرى التي انطلقت مطلع شهر رمضان باسم (جودك أثر) في مختلف منصات التواصل الاجتماعي، وبإعلانات ترويجية في العديد من المنافذ البيعية، والطرقات، والمطارات، في مختلف مدن ومحافظات المملكة، بهدف حث أصحاب العطاءات الخيرية على مد يد العون والمساعدة خلال أيام الشهر الفضيل.
ويأتي تدشين (دوري جود) بهدف التمكين السكني لمنسوبي القطاع الرياضي، من لاعبين وإداريين وفنيين في مختلف الأندية والاتحادات، عرفاناً من “جود الإسكان” ومقدمي العطاءات الخيرية بجهودهم في دعم مسيرة القطاع الرياضي بالمملكة وحفزاً لهم على مواصلة عطائهم الوظيفي.
وخلال فعاليات الدوري، تنافست الجماهير العريضة للأندية في تقديم العطاء الخيري، وتغطية حالات الدعم السكني المخصصة لكل نادي.
تجدر الإشارة إلى أن الأندية المشاركة في دوري جود لهذا العام هي: (أبها، الباطن، الاتفاق، التعاون، الحزم، الرائد، الشباب، ضمك، الطائي، الفتح، الفيحاء، النصر، والأهلي).
وتأتي هذه المنافسة الخيرية في سلسلة من عدة منافسات تفاعلية خيرية أطلقتها “جود الإسكان” على حسابها في شبكة تويتر خلال أيام شهر رمضان، مثل منافسة (مخطط جود) ومنافسة (جود الموظفين) وغيرها.
يذكر أن منصة جود الإسكان تعدّ إحدى مبادرات مؤسسة الإسكان التنموي الأهلية الهادفة إلى إشراك المجتمع – أفراداً ومنظمات – لزيادة نمو العطاء السكني الخيري، بواسطة منصة إلكترونية تحقق الشفافية والدقة والاحترافية في تقديم الإسهامات الخيرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى