المحليات

“السعودية للكهرباء”: مشاريع جديدة بأكثر من 669 مليوناً لتعزيز النظام الكهربائي في مكة المكرمة والمدينة المنورة

درة - واس :  

تسعى الشركة السعودية للكهرباء -انطلاقاً من توجيهات -الحكومة الرشيدة- لتقديم خدمات كهربائية ذات مستوى عالٍ من الموثوقية والاعتمادية على كامل تراب المملكة، لخدمة أكثر من 10,5 ملايين مشترك في أكثر من 13 ألف منطقة ومدينة وبلدة وقرية وهجرة وتجمع سكني.
وأولت “السعودية للكهرباء” هذه السنة اهتماماً خاصاً بشهر رمضان المبارك وموسم العمرة، وخاصة بعد عودة الحياة إلى طبيعتها بفضل نجاح المملكة في التصدي لجائحة كورونا، والسماح بعودة العمرة بعد انقطاع لنحو سنتين، من خلال مجموعة من الإجراءات والخطط التنفيذية والفنية الخاصة بإدارة فرق الطوارئ والاستعدادات التي اتخذتها على مدار الأشهر الماضية، بما يعزز من موثوقية الخدمة الكهربائية، وتقديم أفضل الخدمات للزوار والمعتمرين في الحرمين الشريفين بمكة المكرمة والمدينة المنورة، في سبيل راحتهم وراحة كل من له علاقة بخدمتهم من مواطنين ومقيمين وإدارات حكومية وجهات خدمية.
ومن أبرز هذه الإجراءات في مكة المكرمة والمدينة المنورة: إعداد خطة تشغيلية خاصة بموسم العمرة، وتوصيل الخدمة الكهربائية إلى المشاريع الكبرى التي تخدم ضيوف بيت الله الحرام والمعتمرين وزوار المسجد النبوي الشريف، وتعزيز موثوقية النظام الكهربائي بمكة المكرمة والمدينة المنورة بتشغيل عدد من المشاريع لتعزيز شبكات النقل والتوزيع بتكاليف فاقت الـ 669 مليون ريال، والحفاظ على كفاءة أداء عناصر الشبكة الكهربائية بمكة المكرمة من خلال عمل عدد من برامج الصيانة الدورية، إضافة إلى برنامج دوري لفحص المولدات الاحتياطية لكبار المشتركين بالتنسيق مع المختصين في الدفاع المدني للتأكد من جاهزيتها، مع الحرص على سرعة إعادة الخدمة الكهربائية في حال انقطاعها لأسباب طارئة من خلال تجهيز مراكز الانطلاق وتدعيمها بالقوى البشرية والمعدات اللازمة، واستخدام نظام التحكم الآلي بشبكات التوزيع بالمنطقة المركزية، كل ذلك بالتنسيق مع رئاسة شؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشريف (عمليات الحرمين) من خلال مراكز توزيع الأحمال بالشركة.
وخصصت “السعودية للكهرباء” مجموعة من المشاريع الجديدة لتعزيز النظام الكهربائي في مكة المكرمة، أهمها: تشغيل مشاريع جهد فائق (380 ك.ف) بإجمالي تكاليف بلغ 594.6 مليون ريال، وتتضمن إنشاء مشروع محطة حنين المركزية جهد 380/110/13,8 ك. ف، بقدرة 2209 م. ف. أ. وبتكلفة إجمالية تبلغ 494,7 مليون ريال، وقد تم تشغيله جزئياً، ويتوقع اكتماله في 30/12/2022، ومشروع إنشاء خط هوائي مزدوج الدائرة بطول 91,19 كلم، وبتكلفة تبلغ 99,9 مليون ريال، وقد تم تشغيله جزئياً ويتوقع استكماله في 30/11/2022.
وأيضاً تشغيل مشاريع جهد عال (110 ك. ف.) بإجمالي تكاليف تبلغ 51 مليون ريال، وبإجمالي أطوال 20 كلم، وتتضمن كابلات حنين كلاً من: حنين / العسيلة بطول 11.69 كلم، تم تشغيلها بتاريخ 1/3/2022، والعسيلة / وادي جليل بطول 3 كلم، تم تشغيلها بتاريخ 17/03/2022، وحنين / الشرائع-2 بطول 4.5 كلم، تم تشغيلعا في 21/4/2022، وحنين / MPS يتوقع تشغيلها في 30/05/2022، وحنين / HVM ويتوقع تشغيلها في 30/05/2022.
وتضمنت مشاريع شبكات التوزيع تخفيف أحمال شبكات الجهد المتوسط في مكة المكرمة بتمديد شبكات جديدة وإحلال الشبكات القديمة، وتخفيف أحمال شبكات الجهد المتوسط بمكة المكرمة بتمديد مغذيات جهد متوسط جديدة بإجمالي أطوال بلغ 120 كم وبتكلفة تقدر بـ 40 مليون ريال، إضافة إلى استبدال وتركيب 31 محطة توزيع وتعزيز شبكة الجهد المنخفض بتكلفة تقدر بأربعة ملايين ريال.
كما نفذت فرق الصيانة في “السعودية للكهرباء” منذ وقت مبكر برامج الصيانة لعناصر الشبكة الكهربائية لضمان سلامة واستمرارية الخدمة الكهربائية، حيث تم عمل صيانة لـ 8164 عداداً و146 كبينة توزيع و4501 محطة.
أما الخطة التشغيلية لشهر رمضان المبارك وموسم العمرة، فتم تنفيذها من خلال توفير 800 موظف من مهندسين وفنيين، و70 دراجة نارية، و33 مولداً متنقلاً، وتجهيز مراكز متنقلة للحالات الطارئة، تعمل كلها كفريق واحد تتركز مهامه على متابعة أداء الشبكة الكهربائية على مدار الساعة، واستقبال البلاغات والأعطال الطارئة ومتابعتها، وتوزيع البلاغات على الأفراد بمراكز الانطلاق، والمشاركة مع الجهات الحكومية والخدمية لتسهيل أعمال إعادة الخدمة الكهربائية، إضافة إلى وضع الخُطط البديلة لنقل وتخفيف الأحمال؛ لضمان استمرارية التغذية الكهربائية بموثوقية عالية وآمنة لراحة زوار بيت الله الحرام والمعتمرين.
ورصدت “السعودية للكهرباء” عدداً من المشاريع الجديدة لتعزيز النظام الكهربائي في المدينة المنورة، ونفذت الشركة عدداً من المشاريع لتعزيز شبكات التوزيع في المدينة المنورة لضمان أعلى درجات التشغيل الآمن، وهي كالآتي: إحلال الشبكات القديمة وتخفيف أحمال شبكات الجهد المتوسط بتمديد مغذيات جهد متوسط جديدة بطـول إجمالي بلغ 47 كلم وبتكلفة وصلت إلى 21 مليون ريال، إضافة إلى تخفيف أحمال شبكات الجهد المنخفض بتمديد مُغذيات جهد منخفض جديدة بطـول إجمالي بلغ 10 كلم وبتكلفة 2.5 مليون ريال، واستبدال وتركيب 157 محطة توزيع، إضافة إلى مشروع أتممة المنطقة المركزية في المدينة المنورة بـ 158 محطة.
وقبل بداية شهر رمضان المبارك وموسم العمرة عملت السعودية للكهرباء -كعادتها السنوية- على تنفيذ برامج الصيانة الشاملة والوقائية والدورية لمحطات التوليد وشبكات النقل والتوزيع في المدينة المنورة؛ لضمان سلامة واستمرارية النظام الكهربائي، حيث أجرت الفرق الفنية أعمال الصيانة لـ 225 محطة و535 كبينة توزيع و3848 عداداً.
وخصصت “السعودية للكهرباء” فرقاً متعددة لتشغيل وصيانة الشبكة الكهربائية تعمل على مدار الساعة بنظام الورديات، يتمركز أفرادها في مراكز الانطلاق في حدود المنطقة المركزية، وتم تدعيمها بالأجهزة والمعدات لمتابعة أداء الشبكة الكهربائية على مدار الساعة، واستقبال البلاغات والأعطال الطارئة ومتابعتها، والمشاركة مع الجهات الحكومية والخدمية لتسهيل أعمال إعادة الخدمة الكهربائية، وضمان راحة زوار المسجد النبوي الشريف بشكل خاص والمدينة المنورة بشكل عام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى