أخبار التقنية

خلال استحواذ ماسك على تويتر.. هذا ما حدث لعدد المستخدمين

درة - وكالات :  

أعلن موقع تويتر أن نمو عدد مستخدميه ارتفع وسط ضعف الإيرادات، فيما يُتوقع أن تكون تقارير أرباحها كشركة مطروحة للتداول العام هو الأخير، قبل أن يعلنها الملياردير إيلون ماسك شركة خاصة

فقد نمت قاعدة المستخدمين النشطين اليومية والذين يمكن تحقيق الدخل منهم، والتي تعتبر مقياس التقارير الرئيسية للشركة، بنسبة 16٪ لتصل إلى 229 مليوناً خلال الربع المنتهي في 31 مارس، وهي الفترة التي انتهت قبل أيام فقط من كشف ماسك عن حصته البالغة 9٪ في الشركة

وأدى هذا الكشف إلى استمرار جهود ماسك لشراء الشركة مباشرة بخطة للتخلص من سياسات تعديل المحتوى الخاصة بها، وفق تقرير نشر على موقع “نيويورك بوست” أمس الخميس

إيرادات فصلية بطيئة

لكن تويتر لم يرق إلى مستوى توقعات “وول ستريت” لإيرادات الربع الأول، حيث سجل 1.2 مليار دولار مقابل 1.23 مليار دولار التي توقعها المحللون

وعزت الشركة هذا النقص جزئياً إلى “الرياح المعاكسة المرتبطة بالحرب في أوكرانيا”

كذلك، تمثل الزيادة البالغة 16٪ في الإيرادات الفصلية أبطأ وتيرة نمو على تويتر منذ أكثر من عام، وفقاً لبلومبرغ

وألغت منصة التواصل الاجتماعي مكالمتها الهاتفية المجدولة مع المحللين لمناقشة النتائج، وهو قرار وصفه مسؤولو الشركة بأنه “مألوف أثناء فترة الاستحواذ”

يشار إلى أن مجلس إدارة تويتر وافق على عرض شراء ماسك البالغ 44 مليار دولار الأسبوع الماضي في صفقة من المتوقع الانتهاء منها في وقت لاحق من هذا العام

ووافق كل جانب على دفع 1 مليار دولار رسوم تفكيك إذا فشلت الصفقة في ظل ظروف معينة، مثل خسارة ماسك للتمويل للعرض أو قبول تويتر لعرض طرف ثالث آخر غير مرغوب فيه

بدورها، قالت تويتر في بيان صحفي إن “الصفقة تخضع لشروط الإغلاق المعتادة واستكمال المراجعة التنظيمية وموافقة المساهمين في تويتر”

سلسلة متوقعة من التغييرات

وتابعت أنه “تمت الموافقة على الصفقة، التي من المتوقع أن تنتهي في عام 2022، من قبل مجلس إدارة تويتر.”

إلى ذلك، رفضت الشركة تقديم إرشادات حول نتائجها المالية القادمة وسحب توقعاتها السابقة، مشيرة إلى استحواذ ماسك على الشركة

وكانت الأسهم ثابتة في تداول ما قبل السوق بعد إعلان أرباحها. وأغلق سهم الشركة عند 48.64 دولارا يوم الأربعاء، أي أقل من سعر شراء ماسك البالغ 54.20 دولارا للسهم

كذلك، أبلغت الشركة عن أرباح مخففة للسهم الواحد بلغت 61 سنتًا، على الرغم من أنها أشارت إلى أن النتيجة لم تكن قابلة للمقارنة مع نفس الفترة قبل عام واحد بسبب بيعها لمنصة إعلانات الجوال MoPub

وحدد ماسك سلسلة من التغييرات التي يتوقع تنفيذها بمجرد إغلاق الصفقة، بما في ذلك خطط لإزالة الروبوتات الآلية من النظام الأساسي، ومصادقة جميع المستخدمين وجعل خوارزمية تويتر مفتوحة المصدر لتعزيز الشفافية

لكن مفتاح رؤية ماسك هو فك سياسات الإشراف الصارمة على المحتوى في تويتر. وأثارت خطته قلق بعض الموظفين الحاليين والنقاد ذوي الميول اليسارية، الذين يخشون أن يؤدي تركيز الملياردير على حرية التعبير المطلقة إلى محتوى أكثر تعسفا أو ضررا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى