المحليات

جموع المصلين يُؤدون صلاة آخر جمعة من شهر رمضان بالمسجد النبوي

درة - واس :  

أدى جموع المصلين في المسجد النبوي اليوم، صلاة آخر جمعة في شهر رمضان المبارك هذا العام في أجواء روحانية ملؤها الأمن والطمأنينة والسلام، راجين الله أن يتقبّل منهم الصيام والقيام، وأن يختم لهم الشهر الفضيل بالمغفرة والرضوان.
ورصدت “واس” مشاهد توافد المصلين إلى المسجد النبوي قبل صلاة الجمعة، حيث بادرت وكالة شؤون المسجد النبوي منذ وقت مبكر بتهيئة المسجد وسطحه وساحاته لاستقبال المصلين، ووضع الترتيبات اللازمة للمحافظة على سلامتهم وراحتهم، ليؤدوا العبادات والذكر وتلاوة القرآن والاستماع لخطبة الجمعة في سكينة وطمأنينة.
وركّزت خطة عمل وكالة الرئاسة العامة لشؤون المسجد النبوي والجهات الحكومية الأمنية والتطوعية على استيعاب الكثافة المتوقعة لعدد المصلين الذين توافدوا لأداء صلاة الجمعة الأخيرة من شهر رمضان المبارك في مسجد المصطفى – صلى الله عليه وسلم – وتوفير الخدمات الأمنية والإرشادية والصحية للحشود عبر كافة طرق ومسارات المشاة المحيطة بالمسجد النبوي، وزيادة عدد المشرفين والكوادر المكلفين بأعمال الإرشاد والتوجيه، ومتابعة انسيابية الحركة داخل المسجد النبوي وساحاته وسطحه، وعبر مسارات الحركة داخل المسجد، والحرص على عدم إغلاق الممرات بالمصلين أثناء الخطبة، وبعد انقضاء الصلاة.
وشملت الخدمات المقدمة فرش 30 ألف سجادة في المسجد النبوي وساحاته الخارجية، حيث حرصت وكالة شؤون المسجد النبوي على الاستفادة من كافة المساحات المخصصة للصلاة في قسمي الرجال والنساء وجعل الممرات سالكة لتسهيل دخول المصلين من كافة أبواب المسجد النبوي وعددها ١٠٠ باب، َكذلك تهيئة الممرات لانسيابية خروج المصلين في كافة أرجاء المسجد وعبر السلالم بكل يسر وسهولة بعد انقضاء الصلاة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى