fbpx
تقارير اخبارية

تقرير درة | شرب الماء بكميات زائدة.. صحي أم ضار؟

درة - قسم التحرير:  

ينصح جميع الخبراء بمراعاة شرب ما يكفي من الماء، حيث أنه أمرا ضروريا لصحة الأشخاص، فهو يساعد على أداء العديد من المهام الحيوية في الجسم.

وعلى الرغم من أهمية شرب كمية كافية من الماء، إلا أنه من الممكن أن يؤدي الإفراط في شربه إلى أضرارا بالغة على الصحة العامة.

مقدار الماء الذي يحتاجه الجسم يوميًا:

يتكون جسمك من حوالي 50٪ إلى 70٪ من الماء، يحتاج كل عضو، وخلية، ونسيج في جسمك إل H2O، لأنه يحمي أنسجتك، ويساعدك في الحفاظ على درجة حرارة الجسم الطبيعية.

ويساعد أيضًا على تليين المفاصل، كما أنه يزيل الفضلات عند التعرق والتبول وحركة الأمعاء.

الكمية المناسبة للشرب كل يوم، وفقًا للأكاديميات الوطنية الأمريكية للعلوم والهندسة والطب، هي حوالي 15.5 كوبًا للرجال و 11.5 كوبًا للنساء.

أضرار شرب كمية زائدة من الماء:

إن شرب الكثير من الماء يسبب نقص الصوديوم، نظرًا لأن الصوديوم يتحكم في توازن الماء في الجسم، وتقلص العضلات واسترخائها، وتوصيل النبضات العصبية.

وقد يكون هذا النقص ضارًا ويسبب الحالة المعروفة باسم نقص صوديوم الدم.

نقص صوديوم الدم هو حالة ينخفض ​​فيها مستوى الصوديوم في الدم بشكل ينذر بالخطر نتيجة تخفيفه في الدم.

ويمكن أن يتسبب هذا في تضخم الخلايا، مما يؤدي إلى مضاعفات مختلفة، قد يكون بعضها مهددًا للحياة.

العلاقة بين استهلاك الكثير من الماء ومشاكل الكلى:

احذر من احتمال تعرض صحتك لخطر الإصابة بـ “نقص صوديوم الدم”، المعروف أيضًا باسم تسمم الماء، إذا كنت تشرب بطريقة أكثر من المطلوب اليومي الموصى به.

وعلى الرغم من أن الشخص السليم لن يعاني على الأرجح من هذا، فإن الكثير من أي شيء ليس بالأمر الجيد أبدًا.

فالإفراط في استهلاك الكثير من الماء يمكن أن يعيث فسادًا في كليتيك، مما يجعل التخلص من الماء الزائد أمرًا صعبًا حقًا.

وعندما تشرب المزيد من الماء، يتم امتصاصه أولاً في مجرى الدم، ثم يتم تصفية الماء الزائد عن طريق كليتيك وإزالته من الجسم على شكل بول.

وبالتالي، فإن الحد الأعلى لكمية الماء التي يستطيع الجسم الحصول عليها إن تناوله بأمان هو نفس الحد الأعلى لكمية الماء التي يمكن للكلى إزالتها من الجسم.

ونتيجة لذلك، فإن شرب أكثر من 1 لتر من الماء في الساعة لأكثر من ساعتين يعرضك لخطر وجود الكثير من الماء في الجسم وتعاني من آثار جانبية.

الأعراض والتأثيرات المبكرة لتسمم الماء:

تتمثل الأعراض عامة في الأمور الآتية: الغثيان، الإعياء، صداع الراس، ارتباك، وضعف العضلات أو تقلصات.

كيف يتم علاج فرط المياه:

ينصح بقطع شرب الماء أو أية سوائل أخرى، يقوم الطبيب بإعطاء مدرات البول، وعلاج السبب المؤدي إلى تجمع السوائل في الجسم.

إيقاف الأدوية التي تزيد الوضع سوءاً، و تؤثر على كمية السوائل بالجسم.

يلجأ الأطباء أحيانًا في الحالات الخطيرة بتعويض الجسم بالصوديوم نتيجة الانخفاض الشديد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى