fbpx
المحليات

في يوم زاخر بالعلم والأدب والتاريخ.. معرض المدينة المنورة للكتاب يختتم يومه السابع

المدينة المنورة - عودة العنزي :  

نظم معرض المدينة المنورة للكتاب أمس (الأربعاء) عدداً من الفعاليات ضمن البرنامج الثقافي المصاحب للمعرض، والتي شملت إقامة تسع فعاليات، توزعت ما بين ندواتٍ حوارية، وأمسية شعرية، وفعالية على مسرح الطفل، إلى جانب أربع ورش عمل، لاقت حضوراً كبير من زوّار المعرض الذي يقام بمركز الملك سلمان الدولي للمعارض والمؤتمرات.
ففي الندوة الحوارية الأولى التي حملت عنوان “تاريخ اللغة العربية” أكد الأديب الإماراتي الدكتور سلطان العميمي أن اللغة العربية من أحدث اللغات التي تكونت في اللغات السامية، حيث يذكر علماء اللغويات أن اللغة العربية بدأت قبل أكثر من عشرة آلاف سنة، ولم تأتِ بين يوم وليلة كغيرها من اللغات، مبيناً أن اللغة العربية عندما تنزَّل بها القرآن الكريم كانت بعد نضجها.
وفي الندوة الثانية “المخطوطات العربية بين الوقف والتحول الرقمي” تحدث أستاذ المكتبات والمعلومات بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية سابقاً أ.د. راشد القحطاني، وعضو هيئة التدريس بجامعة القصيم د. محمد السريع، والمختص بالمخطوطات والمكتبات الوقفية د. محمد الشنقيطي، وتناولت الندوة إسهام الأمراء والأميرات في وقف الكتب، بدءاً بمؤسس الدولة السعودية الأولى الإمام محمد بن سعود – رحمه الله -، حتى وفاة الملك عبدالعزيز – طيب الله ثراه -، مؤكدين حرص أئمة وأمراء آل سعود على الاعتناء بالعلم وما يتعلق به، والالتزام الديني، والحرص على تحصيل الثواب الأخروي.
أما الندوة الثالثة فقد أحيت ذكرى الأديب الراحل عزيز ضياء، الذي كان واحداً من رواد الحركة الأدبية والفكرية في المملكة، ويعد من أبرز المثقفين وكتاب المقالة السياسية في الجزيرة العربية، وكشفت دلال ضياء – نجلة الراحل – في ندوة بعنوان “عزيز ضياء مع الجوع والحب والحرب” التي حاورها خلالها الإعلامي مشاري الذايدي، أن والدها ارتبط اسمه باسم زوج والدته، وقالت بأنه اسم أدبي اختاره تكريماً لزوج والدته الدكتور ضياء، وبيّنت بأن هناك عملاً ضخماً يجري العمل عليه لتوثيق سيرة الراحل وسيرى النور قريباً.
إلى ذلك، أشعلت الشاعرة اللبنانية سارة الزين، أجواء الأمسية التي نظمها المعرض اليوم، حيث استهلت الزين أمسيتها بقصيدة في حب النبي – صلى الله عليه وسلم -، ثم ألقت مجموعة مختارة من قصائدها التي تفاعل معها الجمهور، وعلى مسرح الطفل، قدمت سعاد الصبيحي نصائحها لأولياء الأمور في جلسة حملت اسم “هل نربي أطفالنا أم يربونا؟”.
كما نظم البرنامج الثقافي المصاحب لمعرض المدينة المنورة للكتاب 2022 أربع ورش عمل؛ الأولى حول “مهارات تلخيص الكتب” قدمها عبدالواحد الأنصاري، إلى جانب ثلاث ورش عمل في جناح الطفل؛ الأولى عن “صناعة القصة القماشية” قدمتها علياء شاكر، والثانية حول “رسم عمارة المدينة” قدمتها مجد جاها، فيما كانت الأخيرة عن “فن رواية قصص الأطفال”، قدمها محمد باسلامة.
يذكر أن معرض المدينة المنورة للكتاب يواصل استقبال زواره في مركز الملك سلمان الدولي للمعارض والمؤتمرات يومياً من الساعة 12 ظهراً حتى الساعة 12 منتصف الليل، باستثناء الجمعة من الساعة 2 ظهراً حتى الساعة 12 ليلاً وذلك فيما تبقى من أيام المعرض الذي يمتد حتى السبت القادم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى