fbpx
الإقتصادية

“البلدية والإسكان” و”الحكومة الرقمية” توقعان اتفاقية لاعتماد “بلدي” كمنصة قطاعية مشتركة

لدعم البرنامج الاستراتيجي للتحول الذكي للأعمال والبيانات

درة - وداد الثويني:  

وقعت وزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان وهيئة الحكومة الرقمية اتفاقية إطارية لدعم وتمكين البرنامج الاستراتيجي للتحول الذكي في الأعمال والبيانات، تتضمن تفعيل اعتماد منصة “بلدي” كمنصة قطاعية مشتركة لتقديم الخدمات البلدية الرقمية على مستوى المملكة، وذلك برعاية معالي وزير الشؤون البلدية والقروية والإسكان الأستاذ ماجد بن عبد الله الحقيل، ومعالي محافظ هيئة الحكومة الرقمية المهندس أحمد بن محمد الصويان.
ومثّل الوزارة في توقيع الاتفاقية وكيل التحول الرقمي والمدن الذكية المهندس علي بن هادي راجحي، فيما مثّل الهيئة في التوقيع نائب المحافظ للأعمال والتحول الرقمي المهندس ياسر بن فالح الشمري.
تأتي هذه الاتفاقية لتترجم التطلعات والرؤى المشتركة التي تستهدف تعزيز التحول الرقمي في القطاع البلدي ورفع جودة الخدمات المقدّمة، لتحقيق عدد من المستهدفات التي تتضمن رفع مستوى النضج الرقمي لخدمات عملاء القطاع في منصة مشتركة (منصة بلدي)، لتقديم خدمات رقمية تراعي متطلبات واحتياجات العملاء، ما سينعكس على كفاءة الإنفاق وترشيده للأعمال الرقمية مع أمانات المناطق.
وبموجب الاتفاقية، ستقدّم الهيئة الدعم للوزارة في عدّة مسارات عمل، تتضمن دعم تطوير الخدمات البلدية الرقمية، وتوحيد مراكز البيانات والاتصالات، وبرنامج التجربة الرقمية، حيث تم تفعيل اعتماد منصة “بلدي” كمنصة قطاعية من قبل هيئة الحكومة الرقمية، يتم بموجبها العمل على حوكمة التطبيقات والنطاقات المختلفة للقطاع على مستوى المملكة، كما ستقدم الهيئة الدعم والتمكين المعرفي والاستشاري في التحول الرقمي، وتطبيق برنامج “التجربة الرقمية” مع الوزارة والأمانات كإطلاق تجريبي.
وتعد الاتفاقية الإطارية ضمن الجهود المبتكرة في مسيرة التطوير الرقمي الذي يشهده القطاع البلدي في المجالات كافة، وذلك وفق منظومة رقمية مستدامة، للإسهام في تحقيق رؤية المملكة 2030 من خلال عدة خدمات تسهم في رفع جودة الحياة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى