fbpx
الإقتصادية

أول مركز مالي في العالم للشركات العائلية والثروات الخاصة لنقل أصول تقدر بنحو 3.67 تريليون ريال سعودي للجيل القادم

درة _ جدة :  

تشير التقديرات إلى أن 20% من الشركات العائلية تتم إدارتها من قبل الجيل الثالث في منطقة الشرق الأوسط، الذين يواجهون تحديات تتعلق بمسائل الحوكمة وانتقال الإدارة من جيل لآخر وتناقل الملكية والثروة وإدارة ديناميكيات الشركات العائلية والشؤون الاستراتيجية بهدف ضمان استقراراها ونجاحها على المدى الطويل، لذلك كان من الاهمية إطلاق أول مركز مالي عالمي متخصص للشركات العائلية والثروات الخاصة في وقت تترقب فيه منطقة الشرق الأوسط انتقال أصول تقدر بنحو 3.67 تريليون ريال سعودي إلى الجيل المقبل خلال العقد القادم.

 وتنسجم هذه المبادرة مع التزام الحكومات بدعم الشركات العائلية التي تلعب دوراً محورياً في تحفيز وتيرة النمو الاقتصادي في الدولة.حيث سيتم الجمع بين شركات عائلية عالمية، ونخبة من ذوي الملاءة المالية العالية وأصحاب الثروات الخاصة تحت سقف واحد للمساعدة في الحفاظ على القطاع وتنميته وتوفير وصول يسير إلى مجموعة واسعة من خدمات الدعم التي ترسخ إرث هذه الشركات وتجعل من عملية انتقال الإدارة والملكية أمراً في غاية السلاسة. ويتوقع المركز أيضاً استقطاب الشركات العائلية وذوي الملاءة المالية العالية من المنطقة والعالم.
 
كما سيعمل المركز بشكل مستقل باختصاصات وخدمات واسعة النطاق تشمل تقديم المشورة وخدمات الاستقبال ؛ والتعليم والتدريب؛ وفرص التواصل على نطاق واسع؛ وإجراء البحوث ونشرها؛ بالإضافة إلى فض المنازعات. وسيتم منح الاعتماد للشركات والمستشارين الامر الذي سيمنح الثقة للشركات العائلية وذوي الملاءة المالية العالية الذين يحتاجون للاستفادة من خبرات مجموعة من الشركاء لاتخاذ القرارات الاستراتيجية.
 
وفي هذا السياق، قال سعادة عيسى كاظم، محافظ مركز دبي المالي العالمي: “تماشياً مع التزام حكومتنا الرشيدة ف بدعم الشركات العائلية لتولي دور فاعل في الاقتصاد والمجتمع، ولاشك أن دولتنا تتمتع بعدد وفير من الشركات العائلية المملوكة لمواطنين ومقيمين، وتساهم هذه الشركات في تعزيز مسيرة التنمية الاقتصادية الوطنية. وخلال العقد المقبل، من المتوقع لهذه العائلات إلى جانب عائلات أخرى في منطقة الشرق الأوسط نقل أصول تقدر قيمتها بنحو 3.67 تريليون ريال سعودي إلى الجيل المقبل، الأمر الذي يبرز حاجة ملحة لمنحه هذه الشركات المشورة المتخصصة، والدعم الواسع لمساعدتها على مواصلة مسيرة النمو والازدهار”.
 
من جانبه قال الدكتور طارق الحجيري الذي تم تعيينه في منصب الرئيس التنفيذي للمركز العالمي للشركات العائلية والثروات الخاصة: “إطلاق المركز العالمي للشركات العائلية والثروات الخاصة هو إنجاز مهم يتوج مسيرة تطور قطاع إدارة الثروات والأصول في مركز دبي المالي العالمي، كما ويجسد ذلك التزام المركز الجاد والمستمر بتقديم أجود خدمات إدارة الثروات الخاصة وفق أرقى المعايير العالمية. وسيلعب المركز الجديد دوراً فريداً في توجيه الشركات العائلية لإدارة المسائل المتعلقة بالحوكمة وانتقال الإدارة من جيل لآخر وتناقل الملكية والثروة وإدارة ديناميكيات الشركات وشؤونها الاستراتيجية. ونحن في مركز دبي المالي العالمي نؤمن بدورنا المحوري  والأساسي لضمان استمرارية نمو  هذا القطاع على المدى الطويل”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى