fbpx
أخبار دولية

رئيس اللجنة العسكرية للناتو يعلن بداية حقبة جديدة من الأمن العالمي بسبب “الحرب في أوكرانيا”

درة - وكالات :  

قال رئيس اللجنة العسكرية لحلف شمال الاطلسي (ناتو) الأدميرال روب باور اليوم السبت إن “الحرب في أوكرانيا” أطلقت عهدا جديدا من الأمن العالمي مؤكدا استمرار دعم الحلف لأوكرانيا.
وقال باور في مؤتمر صحفي في نهاية اجتماع استمر يومين وعقد في (تالين) بإستونيا بعد ظهر اليوم “لقد بدأ عهد جديد للأمن العالمي بلا شك. من الواضح تماما أن هذا الصراع أكبر من أوكرانيا”.
وأضاف أن “النظام العالمي بأكمله يتعرض للهجوم. والأمر متروك للدول الديمقراطية الحرة في العالم لحمايته”.
وقد ناقشت اللجنة العسكرية كيفية الحفاظ على وزيادة دعم (ناتو) لأوكرانيا.
وأشار إلى أن “الذخيرة والمعدات والتدريب الذي يقدمه الحلفاء والدول الأخرى كلها تحدث اختلافا حقيقيا في ساحة المعركة. ومع نجاحها على الأرض غيرت أوكرانيا بشكل أساسي مفهوم الحرب الحديثة”.
وشدد على أن (ناتو) سيدعم أوكرانيا طالما تطلب الأمر ذلك.
ولفت إلى أن مناقشات القادة العسكريين للتحالف المؤلف من 30 عضوا غطت نطاق التحديات الأمنية التي تواجه الحلف الأطلسي.
وذكر أنه لأول مرة رحب القادة العسكريون بحلف الناتو بنظرائهم الفنلنديين والسويديين حول الطاولة كمدعوين موضحا أن انضمام البلدين إلى (ناتو) سيعزز أمن منطقة بحر البلطيق ويقوي الحلف ككل.
وناقشت اللجنة كذلك عمليات ومهام وأنشطة الناتو المستمرة بما في ذلك مهمته في العراق وقوة كوسوفو (كفور).
وتجتمع اللجنة العسكرية للناتو على مستوى رؤساء الأركان مرتين في العام في مقر الحلف في بروكسل ومرة واحدة في العام يعقد مؤتمر في دولة عضو.
وتجتمع اللجنة العسكرية لمناقشة عمليات الناتو ومهامه وأنشطته ولتقديم المشورة حول أفضل السبل التي يمكن للحلف من خلالها مواجهة التحديات الأمنية العالمية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى