fbpx
الإقتصادية

اتحاد الغرف السعودية يعقد لقاءً مع وفد منظمة مجالس الشؤون العالمية الأمريكية

درة - واس :  

عقد اتحاد الغرف السعودية أمس، لقاء أصحاب الأعمال السعوديين مع وفد منظمة مجالس الشؤون العالمية الأمريكية، لبحث آفاق ومجالات التعاون المشترك بين الجانبين بما يدعم العلاقات السعودية الأمريكية.
وفي بداية اللقاء، نوّه نائب رئيس اتحاد الغرف السعودية المهندس طارق الحيدري بالعلاقات الإستراتيجية بين المملكة العربية السعودية والولايات المتحدة الأمريكية على جميع الأصعدة وبخاصة الاقتصادية، مبينًا أن حجم التبادل التجاري بلغ 114 مليار ريال عام 2021 بزيادة قدرها 32%، وبلغ مجموعه خلال السنوات الخمس الماضية ما يقارب 623 مليار ريال.
وأوضح الحيدري أن رؤية المملكة 2030 وفرت فرصًا جديدة للاستثمارات الأجنبية في السوق السعودية، وأسهمت في تحسين بيئة الأعمال وعززت مشاركة القطاع الخاص، وانعكس ذلك على الاقتصاد السعودي الذي نما في العديد من القطاعات.
واستعرض بعضًا من الإنجازات التي حققها اقتصاد المملكة المتمثلة في ارتفاع الناتج المحلي الإجمالي بـ 12.2% في الربع الثاني 2022 كأعلى معدل نمو منذ الربع الثالث 2011، كما ارتفع تدفق الاستثمار الأجنبي المباشر بنسبة 9.5% في الربع الأول من عام 2022 على أساس سنوي، فضلاً عن تسجيل التراخيص الاستثمارية المُصدرة عن وزارة الاستثمار ارتفاعًا كبيرًا بنسبة 673.4% في الربع الثاني من العام الجاري، على أساس سنوي، فيما يتوقع صندوق النقد الدولي زيادة الناتج المحلي الإجمالي للمملكة بنسبة 7.8% في العام الجاري بما يجعلها أسرع الاقتصادات نمواً في العالم.
من جهته، قال رئيس الوفد الأمريكي عضو مجلس إدارة مجالس الشؤون العالمية الأمريكية أوسمار أبيب:” إن المباحثات والمناقشات التي أجراها الوفد كانت مثمرة وإيجابية للغاية وسيكون لها أثر واضح على علاقات الشراكة والتعاون بين المملكة والولايات المتحدة الأمريكية”، مبينًا أن الزيارة تهدف إلى مناقشة فرص العمل وفق رؤية المملكة 2030، والاطلاع على التغييرات التي أحدثتها على الصعيد الاقتصادي والاجتماعي وما تتضمنه من فرص ومبادرات، فضلاً عن الاطلاع على الأنشطة الاقتصادية والتعليمية والثقافية وعكس كل ذلك للمجتمع الأمريكي .
واستعرض ” أبيب” الدور الذي تقوم به منظمة مجالس الشؤون العالمية الأمريكية التي تأسست عام 1918 وهي أكبر منظمة غير ربحية، مكرسة لتعليم الأمريكيين وإلهامهم وإشراكهم في الشؤون الدولية والقضايا العالمية الملحة، وللمنظمة ما يقرب من 100 مجلس محلي في جميع أنحاء الولايات المتحدة وأكثر من 1200 برنامج يستفيد منها نحو 500 ألف شخص سنويًا، وتهتم المنظمة بمجالات التعليم والشباب والعلاقات والسياسة الدولية والحوار والمشاركة المدنية.
وأطلع الجانب السعودي الوفد الأمريكي على أبرز برامج ومبادرات رؤية 2030 بما في ذلك برنامج جودة الحياة والمحتوى المحلي والفرص الاستثمارية المتاحة للمستثمرين في القطاعات الاقتصادية الواعدة والتغييرات الاجتماعية وتطور البيئة التشريعية والتنظيمية وتطور بيئة الأعمال والتسهيلات والحوافز المقدمة للمستثمر الأجنبي، فضلاً عن المشاريع الضخمة التي يجري تطويرها في القدية والبحر الأحمر وغيرها بالإضافة للتطورات التي تشهدها قطاعات التعليم والسياحة والتقنية والرقمنة والذكاء الاصطناعي والمرأة والشباب والمنشآت الصغيرة والمتوسطة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى