المحليات

مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني يستعرض مفهوم الوسطية وانعكاسها على كافة مناحي الحياة

خلال ورشة العمل التي أقامها بحضور عدد من الخبراء والمفكرين

فهد الرشيد - الرياض :  

عقد مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني ورشة عمل تحت عنوان “الوسطية”، بحضور سعادة الدكتور /عبد الله الفوزان، الأمين العام للمركز، وسعادة الأستاذ/ إبراهيم بن زايد العسيري، نائب الأمين العام للمركز، وعدد من الخبراء والمفكرين، وذلك مساء يوم الإثنين 30 جمادى الأولى 1443هــ الموافق 3 يناير 2022م بمقر المركز بالرياض.
وبهذه المناسبة أوضح الدكتور عبد الله الفوزان، أن الورشة تأتي انطلاقاً من الدور الذي يقوم به المركز في تبني القضايا الوطنية وحماية النسج المجتمعي، ودعماً لرؤية المملكة 2030 التي ركزت على تعزيز قيم التسامح والوسطية، كما يستفيد منها المركز في دراساته وبرامجه من خلال تحديد أسس للمفاهيم التي يعمل عليها، مقدما شكره للمشاركين على وقتهم الذي خصصوه للمشاركة والتفاعل مع هذه الورشة.
وتهدف الورشة إلى تحديد مفهوم الوسطية وأهم المعايير التي تحدد بها، وذلك من خلال عدد من المحاور منها: المفهوم ومعاييره، ومدى مناسبتها للمجتمع السعودي في الوقت الراهن، ومقترحات لخدمة مفهوم الوسطية والاعتدال بما يتسق مع حماية النسيج المجتمعي وتعزيز التلاحم الوطني.
وحظيت الورشة بالعديد من المداخلات من المشاركين والمشاركات الذين سلطوا الضوء على أهمية الوسطية والاعتدال وأثرهما الإيجابي على المجتمع، وعلى كافة مناحي الحياة.

مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني يستعرض مفهوم الوسطية وانعكاسها على كافة مناحي الحياة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى