إفطار صائم (45 عاما لبر الشرقية في رمضان)

بقلم / فيصل بن مقبل المسند  

تنفذ جمعية البر بالمنطقة الشرقية على مدار 45 عاما برامج الدعم الإغاثي للأسر الأشد حاجة وتكثف جهودها خلال الشهر الكريم من خلال البرامج الرمضانية ويأتي على رأس هذه البرامج برنامج إفطار صائم وهو برنامج يهدف إلى توفير وجبات الإفطار وتوزيعها على الأسر الأشد حاجة المستفيدة من برامج ومشاريع الجمعية وقد مر البرنامج خلال الفترة الماضية بفترة من أشد الفترات تحديا وهي جائحة كورونا مما حتم على إدارة البرنامج أن تكثف جهودها وتضع خطة محكمة في توزيع الوجبات وإدارة المتطوعين بشكل مختلف عن المعتاد حيث حرصت الجمعية على تعقيم الوجبات وتثقيف المتطوعين وتدريبهم على التباعد الاجتماعي والسلامة الصحية فضلا على التعاقد مع أكبر عدد من المطاعم لتغطية الاحتياج ووزعت الجمعية خلال هذه الأزمة 115000 وجبة إفطار بالإضافة إلى توزيع 5000 سلة وإعاشة رمضانية ضمن برنامج سلة رمضان وبرنامج الإعاشة طوال شهر رمضان المبارك فضلا على توزيع مركز العمليات والمبادرات المجتمعية التابع للجمعية وقت الأزمة1168 من السلال الغذائية على المتضررين من التداعيات الاقتصادية لفيروس كورونا، وذلك ضمن حملة “خير الشرقية” التي يشرف على تنفيذها فرع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بالمنطقة الشرقية، إنجازات عديدة لبر الشرقية في الدعم الغذائي للأسر الأشد حاجة بالمنطقة الشرقية كانت دائما برفقة هذه الأسر على مدار 45 عاما من العطاء والتنمية والخير،45 عاما كانت فيها الجمعية جسر بين المحسن والمحتاج لتتعدى بمسيرتها المشرفة حاليا الدعم الغذائي إلى الدعم التنموي وفق خطة استراتيجية طموحة تهدف لتحقيق تطلعات المملكة ورؤيتها التنموية 2030 في التنمية للتحول بالمستفيدين من الرعوية إلى التنموية.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
مساعد أمين عام بر الشرقية للاتصال المؤسسي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى