fbpx

عشر ذي الحجة

بقلم/ روان علي  

( الله أكبرُ، الله أكبرُ، الله أكبرُ، لا إله إلا الله، الله أكبرُ، الله أكبرُ، و لله الحمدُ)
قال ابن عباس رضي الله عنهما :{ و أذّكروا الله في أيام معلومات أيام العشر، و الأيام المعدودات أيام التشريق}
و قال تعالى :{ و يذكروا اسم الله في أيام معلومات}
و الايام المعلومات هي عشر ذي الحجة.
عشر ذي الحجة :
هي الأيام العشر الأولى من شهر ذي الحجة و قد كانت من أفضل الايام خاصة عن باقي ايام العام، فقد حرص على الإكثار فيها من العبادات و الذكر و هو يوافق أيام الحج و يُجمع فيه أمهات العبادات كما اخرج ذلك البخاري عن عبدالله ابن عباس ان رسول الله قال :{ما العمل في أيام افضل منها في هذه، قالوا:ولا الجهاد؟ قال: ولا الجهاد الا رجل خرج يخاطر بنفسه وماله فلم يرجع بشيء}
أقسم الله به عز وجل فقال: { و الفجر و ليالٍ عشر }
و قد كان من ضمن ايام العشر الفضيلة يوم عرفة و هو يوم الحج الأكبر الذي تغفر فيه الذنوب و تعتق فيه الرقاب من النار .
¶ شعائر الحج و العمرة:
– الصيام : و قد خُص في هذه الأيام صيام يوم عرفة حين ورد عن النبي صل الله عليه وسلم (صيام يوم عرفة، احتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله، و السنة التي بعده)
– التكبير و التجميد و الذكر و التهليل: والمقصود به قول: “لا إله إلا الله”، وهي شهادة الإسلام، وأول أركانه وعنوان التوحيد، وقد فسر أهل العلم أمر النبي صلى الله عليه وسلم في الإكثار منها في العشر من ذي الحجة المباركة
– التوبة و الاستغفار.
– التقرب إلى الله.
– الأضحية : فقد اثبت ذلك عن النبي صلى الله عليه وسلم (ضحى النبي بكبشين أملحين أقرنين، ذبحهما بيده، و سمّى وكبر، ووضع رجله على صفاحهما)
– صلاة العيد.
فإن الأعمال في هذه الأيام مضاعفة عن سائر أيام السنة و أُستحب الإجتهاد فيها وزيادة الخير و البر.
فإن في هذه الأيام كان الناس يعودون إلى ربهم متجردين من الدنيا و ملذاتها طائعين راجين رحمته و مغفرته.
فاللهم بلغنا عشر ذي الحجة و أجعلنا من المقبولين المغفور لهم..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى