fbpx

آفة زمننا المعاصر

بقلم / وضحى الهاجري  

المخدرات أصبحت في زمننا هذا آفة عظيمة تُهدد بهدم البيوت الآمنة ولقد تسارع انتشارها بين الشباب والفتيات مثل انتشار النار في الهشيم لذلك على رب الأسرة وعلى مربية الأجيال مسؤولية كبيرة نحو مراقبة ومتابعة أبنائهم وبناتهم.

أعزاءنا الآباء والأمهات، لا تتركو لفلذات اكبادكم مجال لدخول هذا السم القاتل لابدانهم وسلب عقولهم،فكم من اسرة حُرمت السعاده والفرحه بسبب وجود مدمن بينهم .

وللأسف الإحصائيات أظهرت لنا بأن هناك نساء مدمنات ، وهذه مصيبة كبرى إذا أصابت نصف المجتمع الذي يقع عليها المسؤلية الكبري في تربية الأجيال.

وبرأيي من أهم الأسباب الرئيسية في إدمان الشباب والفتيات هي قلة الوعي بعواقب الإدمان وأيضا الإهمال من قبل الأهل وعدم التفرغ لهذا المراهق أو المراهقه بحجة العمل ومشاغل الحياة.

ثالثا والأهم من وجهة نظري وهو الأخطر من الآفة نفسها وهو الفراغ، فالفراغ مووت بطيى يصيب الشخص فيسرق منه احلامه وبهجة عمره فلابد لنا بشغل أوقات أولادنا وبناتنا بأعمال مفيدة ، ولوكان بنظركم عمل بسيط ومنها إلقاء بعض المهام عليهم أو إدخاله بنوادي رياضية أو تشجيعهم على ممارسة هواياتهم المفضله لأننا أصبحنا في زمن السرعه والتطور والتغير لذلك يقع على الأمهات خاصة العبء الأكبر في فهم عقول أبنائهم وبناتهم ومتابعتهم حتى لايصبحون ضحايا التقنية التي أصبحت الآن بين أيديهم وتشغل جم أوقاتهم وأيضا مراقبة سلوكياتهم فالمدمنين لهم سلوكيات وتصرفات غريبة تحتاج مراقبة ومتابعة الأهل
وعلينا الانتباه إذا ما تفاقمت المشكلة أن نقوم باستشارة أهل الاختصاص والعلم.

أيها الاباء والأمهات الكرام ؛ لا تترددوا بعلاج ابنك وابنتك من الإدمان بسبب الخوف من رأي من حولكم، ولله الحمد الدولة أعزها الله وفرت أماكن خاصة للعلاج والاستشارة بسريه تامه حتى يصبح المريض مواطن صالح ويمارس حياته بشكل صحي وسليم.

أيها الأباء والأمهات ؛كونو أقوياء من أجل حماية فلذات أكبادكم من هذا المستنقع القذر؛ فالحذر الحذر حمانا الله وإياكم وحفظ الله لنا أبناءكم وبناتكم من كل شر ومكروه ودمتم سالمين.

تعليق واحد

  1. جزاك الله خير على الطرح الفيد الجميل وجعله الله في ميزان حسناتك بوركتي،،

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى