fbpx

المحرول مشى والاعمى ابصر

بقلم : عبدالله العنزي  

هذه قصة مادري عن صحتها لكن سمعتها مره من رجل وبهذه القصة العديد من العبر ، فيحكي ان هناك رجل أعمى ورجل محرول ( يعني شلل حركي) قرروا يسافرون مع بعض على ان يقوم الأعمى بحمل المشلول على ظهره ويكون هو عينه اللي يبصر بها ، وفعلاً بدأت رحلتهم وبعد مسيرة يوم اجبرهم الجوع ان يجلسوا للأكل من مزهبهم (الكيس الذي يحط به الاكل ) وبعضهم يسميه المزوده ،وقام المشلول بالزحف على رجليه وجمع الحطب واثناء رفع احدها وجد تحتها حية وقتلها واحضرها معه واشعل النار وشوى الحيه مع زادهم الذي كان بالمزوده وربما شقيق لحم وهو اللحم المجفف ، وقدم الحية للاعمى على انها من اكل المزودة واكل منها ودهن وجهه بدهنها واعاد الله له بصره وعندما شاهد انها حيه غضب على صاحبه وقرر ان يحرقه بالنار خاصة انه مشلول ولا يستطيع المشي وقربه من النار لكن شاءت قدرت المولى ان يقوم على رجليه ويهرب وهنا ابصر الاعمى ومشى المشلول .
بهذه القصة دليل قاطع انه حتى ان حاولوا مضرتك والكيد لك فلا يستطيعون وربما تتحول مضرتهم الي خير لك ، وانك فقط وكل امرك لخالقك بيده الامر كله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى