fbpx

شؤون الناس لا تعنيك

بقلم / مها العزيز  

يقول المثل
( من تدخل فيما لايعنيه لقي مالا يرضيه)
وتدخل الناس في شؤون الآخرين أمر يعاني منه الكثيرين ، فهو أمر سلبي نلمسه كثيراً بحياتنا ويوجد في محيطنا من بعض الأناس المتطفلين الذين يتفنون بالأسئله ويريدوا أن يعرفوا مايدور حولهم في حياة الآخرين سواء كان ذلك الأمر يعنيه أم لا !!
لهم نقول دع الناس وشأنهم فهم أدرى بظروفهم وحياتهم وبدلاً من ذلك استثمر وقتك في تفهم ظروفك وابحث حلولاً لها وانشغل بنفسك بعيداً عن حياة الناس وظروفهم الخاصة .
من الأسئلة التي كثيراً ما نسمعها تطرح متى ستتزوج يا فلان. ؟ متى تحمل ؟ لما تأخرت بالانجاب ؟
او متى ستتوظف؟ لما غيرت الوظيفة؟ لمًا لا تغير المنزل؟ لما سيارتك قديمة؟
وغيرها الكثر والكثير !!
ليس الموضوع فقط في التدخل في شؤون الآخرين والتطفل عليهم ولكن يتعداه الى اعطاء الحلول والاقتراحات وبدون ان يطلب منه ذلك ،
ايها القاري العزيز رجاءً
شؤون الناس أمور شخصية فلا تتدخل فيها
فلا أحد يعرف ظروف الناس فالتي لم تتزوج لم يقدر الله لها ذلك في ذلك الحين ، والتي لم تنجب قد تكون هناك مشكلة والامر خاص بها وبزوجها ولا علاقة لأحد أن يسألهم ذلك !
ومن كان منزله قديم هذا رزقه وقد لا يستطيع توفير منزل آخر وهو سعيد بما لديه ومتعايش معه وضعه فمن أنت لتشعره بقلة حيلته وتمتحن صبره؟ومن لديه سيارة قديمة قد تكون الم مقدرته وحصيلة عمره .
قدر ظروف الناس ولا تتخطى الحواجز فظروف الناس اسرار وستر فلا تحاول تجاوز الستر واقتحام الاسرار واحفظهم من تسلط لسانك وحديثك فيكفي ما قد يعانوه من الالام ومحن فلا تزيد من آلالامهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى