fbpx

رئيس التحرير يكتب: وطن عظيم وقيادة حكيمة

بقلم / عبدالله العنزي  

رغم أنف جميع اعداء الوطن !
أثبتت المملكة العربية السعودية بقيادتها الحكيم وشعبها الوفي وبفضل من الله سبحانه وتعالى انها لديها الحكمة والدراية التامة لما يدور حولها من احداث، تعرف متى تتدخل بأي حدث ويكون لهذا التدخل الثقل الذي يدير عدسات الإعلام العالمي تجاهها،
الأحداث كثيرة ولو اردت لها التطرق فيلزمني مراجع لايقل عمرها عن مائة عام.
قبل فترة أُغلب بعض المواقع الأخبارية العالمية كانت اغلب اخبارهم عن المملكة والدور الكبير الذي قامت به حكومة المملكة في التوسط بين روسيا واوكرانيا في عملية تبادل الأسرى التي عجزت عنها الدول الأخرى لتأتي هذه الدولة العظمى من الجزيرة العربية لتحل هذه المعظلة التي اعجزتهم.
نعم كنت فخور وانا اسمع ذوي الأسرى وهم يشيدون بدور المملكة بالأفراج عن ابنائهم المؤسرين بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان حفظه الله واطال بعمره وسمو ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان حفظه الله ،
نعم يحق لنا الفخر ونحن نرى المملكة اصبحت لها ثقلها باتخاذ القرار وهذا لم يأتي من فراغ بل جاء بفضل الله ثم حكمة قياداتنا.
واسعدني ايضا هو قيام عدد من الوسائل الإعلامية التي تحارب المملكة بان بعضها اغلق والأخر على وشك ، رغم اكاذيبهم وبيع الذمم لم يستطيعوا الاستمرار بعد ان جفت أنهار مواردهم فهدفهم المال الذي باعوا من اجله كل شيء، ليتعرو أمام العالم وتنكشف حقيقتهم السوداء
أمام الملا ، المملكة بلد محبة وسلام وأمن حاميها ربي بفضله هي وقيادتها من كل مكروه.
دام عزك ياوطن ودامت رايتك خفاقة في ارجاء المعمورة..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى