fbpx

لا تلومن إلا نفسك

بقلم / مها العزيز  

الاستغلال وما ادراك ما هو الاستغلال ،داء خبيث منتشر بين دماء المجتمع وله من المسميات الكثير ، مصالح ، فائدة ، سلوك دبلوماسي ، جميع هذه المسميات البراقة اللامعة قد تستخدم لأمور أخرى لتخفي خبث النوايا وقباحتها .
لايخلو المجتمع من نماذج المستغلين الموجودين بكل مكان سواء أكان بالعمل أو بالعلاقات أو حتى القرابات فالمستغل يعتقد انه يجيد حيل الذكاء و ما سلوكه الذي يمارسه إلا أمر طبيعي منتشر بين أفراد المجتمع وليس هذا المبرر الا كما قيل في المثل ( عذر أقبح من ذنب) .
مهما أعطى المستغلون أمثلة وأعذار لا يبرر سلوكهم المرفوض دينياً ومجتمعياً فلا شيء يبرر الخطأ ويجب تصحيح الخطأ .
يبحث المستغلون عن فرائس لهم من بين أفراد المجتمع يكونوا لهم مسلكاً لمآربهم الخاصة ومن تلك النماذج تملق البعض وتجمعهم حول من يملك المنصب أو مسمى أو حتى استغلالهم لأفراد يجدوا فيهم ضعف القوة وصفة الانقياد ليملوا عليهم أعمالهم ومتطلباتهم .
استغلال الناس صفة ذميمة سواء كان المستغل فيه من ذوي المنصب والقوة أو من هم في ضعف الحالة والشخصية .
يأتي بالمقابل الدور على المستغل فيه ان يرفض استغلاله من قبل الآخرين وان لا يكون أداة لعب في أيادي ضعاف النفوس .
لا يكون الاستغلال فقط بالأعمال أو بأشياء ملموسة.
قد يكون ايضاً الاستغلال بالمشاعر فقد يستغل شخص شخصاً آخر فقط لأنه طيب القلب مرهف المشاعر يعرف عنه انه لا يستطيع رفض طلب الآخرين منه سواء كان عملاً او مهمة ما ، ومهما كانت قاسية عليه وبهذا يتم استغلاله واستهلاك مشاعره الى أن ينبذ أو يحطم كل ذلك بسبب انه مسامح و يسامح ولا يغضب و تأتي نماذج من بعض العلاقات لتوضح هذا الأمر كعلاقة الأصدقاء فالذي يتحمل من أجل صديقه فوق طاقته ويسامحه مهما كان خطأه سمح سلوكه لمن أسموا أنفسهم بالأصدقاء أن يتمادوا في ألسنتهم أو مطالبهم مستغلين شخصيتك الطيبة و إرضائك لهم بإسم الصداقة .
كذلك في العمل الموظف المجتهد الذي يراضي الجميع على حساب نفسه قد يستغل من قبل الآخرين واذا لم يستوعب هذا الاستغلال حينها لا يلوم الا نفسه .
كل علاقة بالحياة صداقة كانت أم أخوة ، عمل كان أو حتى قرابة لا ترضى أبداً أن يستغلك أحد مهما حدث لأن ذلك مع مرور الوقت سيعرضك لضغط نفسي قاهر وحينها ستستوعب انك كنت الضحية .
كلمة سر :
ان كنت تعاني من المستغلين لك في محيطك يجب ان تتخذ بعض الاجراءات في حياتك .
اوجد لنفسك قواعد ثابته راسخة لا تتزعزع ولا تتنازل عنها منها :
⁃ ساعد الآخرين بالقدر الذي تستطيع في الوقت الذي تستطيع .
⁃ تعلم أهمية الرفض لمن يتجاوز ، وأن تقول ( لا ) القنبلة المدمرة أمام وجوه المستغلين .
وأخيراً
⁃ أعرف قيمة نفسك ومشاعرك وترفع بها أن تجعلها لعبة في أيادي ضعاف النفوس و أوقن ان الأمور بيد الخالق ولا يملك سواه النفع ولا الضر .
ومن لم يستوعب جميع ماسبق واخرج المستغلين من حياته اقول ( لا تلومن الا نفسك) .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى